9.11.10

شركة سويسرية تعرض ساعة تعمل بالتقويم الهجري في أبوظبي سعرها اكثر من 9 مليون درهم


كثير من الزائرين ربما لم يدركوا قيمة ما ينظرون إليه لكن في وسط تلك المجموعة من ساعات المعصم الفاخرة البراقة داخل هذا الصندوق الزجاجي توجد ساعة تقول شركة بارميج ياني التي أنتجتها إنها الأولى من نوعها في العالم التي تعمل حسب التقويم الهجري.

وقال صانع الساعات ميشيل بارميجياني «إنها كل الاهتمام الذي أحمله للتقويمات. لأن التقويمات صورة للمجتمعات والحضارات. وأعتقد أن التقويم جزء من حياتنا ومن الفلك ومن كل ما يحيط بنا في بيئتنا وكل ما يحيط بالطبيعة».

الساعة تبين التقويم الهجري لمدة 30 عاما علاوة على الوقت بالساعة والدقيقة كما تبين مراحل القمر بدقة. الهيكل الذي يضم الساعة مصنوع من معادن ثمينة وشبه ثمينة منها الفضة والذهب ومعدن مطلي بالكوارتز والزجاج البركاني.

في ثمانينيات القرن الماضي عهد إلى شركة بارميجياني بساعة للجيب كان يملكها أحد سلاطين العثمانيين لإصلاحها. كانت الساعة تضم تقويما هجريا أبسط كثيرا من الذين ابتكرته الشركة في الآونة الأخيرة لكنه ألهم بارميجياني الشاب فكرة ساعة التقويم الهجري.

1 comment: